رجاء : اقرأ ... بتمعن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رجاء : اقرأ ... بتمعن

مُساهمة من طرف بهاء في الثلاثاء مارس 16, 2010 12:29 am

قبل حوالي اسبوع
صفحة على الفيس بوك يدعي صاحبها الالوهية ... تتبعها صفحات اخرى عن الانبياء وابي جهل وآخرين...
كالعادة، حتمت علينا " الفزعة " القيام بحملة مضادة على هذه الصفحة وصاحبها ..
اصبحت الصفحة شغلنا الشاغل ، وطغت اخبارها على كل المواقع الاكترونية وبعض المحطات التلفزيونية ، والكل يحذر من الصفحة ويدعوعلى صاحبها بالويل والثبور وهوائل الامور ، واستيقظت التقوى في نفوس الجميع فاصبح شتم صاحب الصفحة عبادة يتقرب بها الى الله كل من اضاع صلواته الخمس جالسا امام الفيس بوك!
وصل عدد انصار الصفحة الى ما يزيد عن 10000 في آخر مرة تصفحتها ... واستنادا الى المعدل اقول ان عدد الانصار تضاعف على الاقل ، والغريب في الموضوع ان كل مادة تنشر على هذه الصفحة كانت تستقطب مئات وربما آلاف من المعلقين وكلهم يشتم صاحب الصفحة في عرضه ويعده بالنار !
اذا، فمعظم من انضم الى الصفحة مسلمون كانت نيتهم ربما الدفاع عن الدين

قبل يوم واحد
موقع " اسلامي " يدعى المرصد وهو موقع يدعي انه مقاوم لانشطة التنصير في العالم الاسلامي - لاحظ ان عدد الذين غيروا دينهم في الوطن الاسلامي في العام الماضي يقل بكل الاحوال عن عدد شهداء غزة ، لا املك ارقاما واذا امتلك احدكم ارقاما مغايرة فليتفضل مشكورا بتصحيح المعلومة ، ولكن الموقع نهض بكل همة لمحاربة التنصير ناسيا ان محاربة الصهيونية و الفساد والدكتاتورية وعلماء السلاطين المشغولين بسب الشيعة اولى -
المهم؛ قام هذا الموقع - واستنادا الى ( مصادر موثوقة لم يذكرها ربما لانها سرية للغاية ، او لانها ليست موجودة ) باتهام شاب مصري يدعي احمد زيدان بالمسؤولية عن هذه الصفحة ، بالاستناد غالبا الى مواقفه المسبقة ودون ايراد دليل واحد

قبل ساعة من الآن
احمد زيدان ينشر رسالة على الفيسبوك يتبرا فيها من الصفحة وينتقد نشر الموقع اتهاما ضده من دون دليل ما ادى حسب ادعاءه الى تهديدات شخصية له

رأيي في الموضوع
لقد سئمت من التفكير السلفي العقيم!
في وقت يتجمل فيه معظم المنتمين الى هذا التيار البالي بالانتماء الى جيل "السلف" والصحابة - شكلا لا مضمونا، يستمر منظرو هذا التيار بالاساءة الى الدين الاسلامي اساءة لا تقل عن اساءة مدعي الالوهية الاحمق بل تزيد عنها، هو قد يكون معاديا للاسلام وقد يكون مجرد شاب اهوج يسعى للفت النظر ، وفي كلتا الحالتين فتأثيره محدود بنفسه لانن لم نسمع عن شخص كفر بالله وآمن بصفحة فيسبوك، فيما يمتد تأثير هذه المواقع البالية ليشمل غسيل دماغ للشباب العربي وخاصة من يأس منهم من واقع حال العرب والمسلمين وبدأ بالبحث عن حلول جاهزة تقدمها لهم بعض هذه المواقع ... فليس من الاهمية ان نسترجع حقوق الشعب الفلسطيني او نتحرك لحماية القدس، بل المهم ان نقف في وجه التنصير ونسب الروافض ليلا نهارا، وكأن التنصير والتشيع هي اكبر مصائبنا الآن!
لا ادري ان كان منظرو هذا التيار يحبذون الخوض في السياسة ، ولكن الواضح انهم عندما يخوضون فيها فإنهم يفعلون بابشع صورة ممكنة، وهذا قد يكون سببه انهم " يحسبون انهم يحسنون صنعا " اذا افترضنا حسن النية ، وقد يكون سببه انهم مسيرون لا مجال في عقولهم الضيقة للتفكير والابتكار فيصبح التقليد الاعمى والاتهام ونظرية المؤامرة هاجسا لكل تصرفاتهم !
لا ادافع عن احمد زيدان فانا لا اعرفه ويبدو انني انتمي الى خط فكري مختلف تماما عنه، واظنه ليس بحاجة الي ولا الى دفاعي، ولا ادافع بالطبع عن صاحب الصفحة - سواء اكان زيدان او غيره - فهو اولا واخيرا من صنعنا نحن المسلمين حينما اصررنا على ان يصل عدد اعضاء الصفحة الى الاف والاف وعملنا على ان يصل خبرها الى القاصي والداني ليغطي على خبر افتتاح كنيس يهودي ينذر اما بانتهاء قضية الشعب الفلسطيني الى الابد او بقيام حرب شاملة قريبة ... لا ادافع عن اي منهما بل انقد الانحدار الفكري الذي وصل اليه من يدعي قيادة الامة الى الخير ... فتصرف احمق كنشر اسم زيدان دون دليل ، والانكى استخدام التعبير المضلل الكاذب : من مصادر موثوقة ، يفقد القضية المصداقية اللازمة ويظهرنا كما العادة ملوكا في ردود الفعل الهوجاء والفزعات ، فيما يظهر احمد زيدان - بغض النظر عن كونه مذنبا ام لا وبغض النظر عن موقفه المسبق من الاديان - في موقف الضحية !

بهاء

عدد المساهمات : 102
تاريخ التسجيل : 26/05/2009
العمر : 29

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wattan.wordpress.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى