ليلة يجتمع بها متناقضين.. فأيّ النقيضين أنت..ـ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ليلة يجتمع بها متناقضين.. فأيّ النقيضين أنت..ـ

مُساهمة من طرف Mohammad Ghalib Riziq في الخميس ديسمبر 31, 2009 7:14 am

"بسم الله الرحمن الرحيم"

الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف خلق الله، محمد بن عبدالله، وعل كل من تبعه حق الاتباع، وابتعد عن كل أسباب الضياع.. وبعد..

ليلة الكل فيها مشغول، والكل فيها لديه مخططه، حتى وإن اختلفت أشغالهم ومآربهم..

طرفان متناقضان، اجتمعا هذه الليلة.. إما بسبيل المصادفة كما يقول البعض! وإما لحكمة أرادها رب الكون لا نعلمها، يقول البعض الآخر!

فطرفٌ يقضيها ... (معروفة لا تحتاج إلى تعريف!)

والطرف الآخر (وهي جديدة عليه أن يحيي هذه الليلة!) يقضيها بالصلاة..

السبب لمن لا يعلم، هو أن ليلة رأس السنة الميلادية الجديدة 2010 ليلة الجمعة، توافق "بدر" شهر الله المحرم لعام 1431.. والذي فيه سيحدث خسوف جزئي للقمر بالمنطقة العربية، مبتدئا الساعة 8.51 من تلك الليلة وحتى 9.53 بالتوقيت الشتوي في الأردن، وفقا للحسابات الفلكية..

وكما يعلم الجميع، فإن الخسوف يعني أن نهرع للصلاة، والتي ينادى لها "بالصلاة جامعة".. متخذين سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا الأمر ""هدفنا ومبدأنا"".. ومتيقنين بأن الخسوف ما كان ليكون لولا سخط الله علينا.. وما كان ليتوافق مع مناسبات سابقة عدة "صدفة"..

ودليل ذلك ماأخرجه ابن ماجة والطبراني عن سهل بن سعد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:
"يكون في أمتي خسف وقذف ومسخ"
قيل يا رسول الله متى؟.
قال: "إذا ظهرت المعازف والقينات واستُحلت الخمر"
{أخرجه ابن ماجة في كتاب الفتن (4060)} و{الطبري (5810)} وصححه الألباني في الصحيحة (1787)}.

وكما أمرنا حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم فيم ورد عنه: "إِنَّ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ آيَتَانِ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ يُخَوِّفُ اللَّهُ بِهِمَا عِبَادَهُ وَإِنَّهُمَا لَا يَنْكَسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ مِنْ النَّاسِ فَإِذَا رَأَيْتُمْ مِنْهَا شَيْئًا فَصَلُّوا وَادْعُوا اللَّهَ حَتَّى يُكْشَفَ مَا بِكُمْ" رواه مسلم

فالزم رحمني الله وإياك طريق الهدى والطاعة،
واعلم أن من فارق سبيل المؤمنين فقد ألزم نفسه الخسارة وحقت عليه الضلالة ،
فكن على درب سلفك الصالح الذين شهدالله لهم بالرضى سائرًا ولا تبغ غيرهم- أئمة وأعلامًا للهدى .
ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى ونصله جهنم وساءت مصيرا {النساء: 115}.

وهو القائل جل وعلا:
وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ذلكم وصاكم به لعلكم تتقون (الأنعام:153)



[]"والله وليّ التوفيق.."[/right]

Mohammad Ghalib Riziq

عدد المساهمات : 328
تاريخ التسجيل : 15/10/2008
العمر : 29
الموقع : www.med-pulse.net

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى