لماذا الحب حرام؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

لماذا الحب حرام؟

مُساهمة من طرف Scorpion Payne في الأحد يوليو 12, 2009 12:02 pm

فتاة تسأل.......
أريد أن أعلم لماذا الحب محرم إذا ضمن الشخصان
نفسيهما، وكان هدفه الزواج؟ ولماذا يقال دائما إن الفتاة يجب أن تحافظ على
نفسها ولا تصاحب شابا مطلقا؛ لأن تفكيره يختلف عنها، فهي تفكر بالحب
والمعاملة الحسنة، ولكن فيم يفكر الشاب؟.


هل يمكن أن يفكر بها جنسيا؟ أنا أتكلم عن الشاب الخلوق، وليس عن الذي بلا
أخلاق أو ضمير، ولماذا لا يتفهم الأهل طبيعة أن هذا العصر يختلف عما عاشوا
فيه، وأن ليس كل ما يرونه صوابا؟ فأين المشكلة؟.





الرد
لم يقل أحد من مستشارينا إن الحب حرام، ولا حتى فقهاء هذا الموقع الكرام،
ولكن الحب إذا أدى إلى حرام فهو حرام، أي إذا أدى إلى الزنا أو إلى ما
يقرب من الزنا

أما بالنسبة للشاب والفتاة فكلاهما يميل إلى الجنس الآخر، وأنت تتحدثين عن
الشاب الخلوق، فإذا كان هذا الشاب خلوقا فإنه من الصعب أن يمنع غريزته أن
تمتطي خياله، وإذا كانت الفتاة متساهلة فقد يقع بينهما المحظور، فالكريم
ابن الكريم ابن الكريم الذي هو سيدنا يوسف عليه السلام، والذي والده نبي،
وجده نبي قال: {وَإِلا تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ}؛
أي إنه طلب من الله سبحانه أن يصرف عنه كيد النساء اللاتي كن يردن أن يقيم
معهن علاقة، فهذا نبي ولجأ إلى الله خشية الوقوع في الزنا، فما بالك بشاب
يحب فتاة ويخرجان معا ويدخلان معا؟!
يا عزيزتي.. إذا لم يفكر الشاب جنسيا بالفتاة التي يحبها فإنه يكون غير
طبيعي، وإذا كانت الرغبة الجنسية تختلف من شاب لشاب، ومن فتاة لفتاة،
لكنها لا تموت عند أحد، خصوصا إذا كانا في سن القوة واليفاعة، وإذا كنت
تقولين إن الأهل يجب أن يفهموا أن هذا العصر قد تغير، فأنا أوافقك ولكن
أَضيف بقولي: ولذلك يجب أن تكون الفتاة أكثر حذرا من الشاب عن الأزمنة
السابقة؛ لأن الأخلاق في تردٍّ عموما، وكذلك على الشاب أن يبحث عن الفتاة
التي تتصف بحياء الأنثى، وليس التي تعامل الشباب كأنها واحد منهم ليقال
عنها إنها cool.

والمشكلة في بداية سؤالك تركتها لنهاية جوابي، وهي أنه لا أحد يعلم إن
كانت هذه الفتاة ستكون من نصيب هذا الشاب أم لا، ومجتمعاتنا العربية يا
عزيزتي لا تنظر إلى الفتاة التي تخرج مع شاب ليست هناك أية علاقة رسمية
بينهما، سواء خطبة أو عقد قران، إلا على أنها فتاة لعوب، وهذه النظرة تؤثر
عليها مستقبلا إذا أرادت الزواج من غير الشاب الذي كانت تسير معه، وهذه
مجتمعاتنا وهذه أعرافنا، ونحن وإن كنا نذم التقاليد السيئة فإن هذا
التقليد في فصل الشاب عن الفتاة ما لم تكن علاقة جادة وبرضا العائلتين هي
من أفضل التقاليد لدينا.

أرجو أن تعلمي يا صديقتي أن الزواج ليس مجرد علاقة حب، بل يقوم أيضا على
نقل خبرات الآباء للأبناء، والزوجان في بداية حياتهما الزوجية يتعرضان
لكثير من العواصف حتى لو لم يتدخل بحياتهما أحد، ووجود عائلة كل طرف هو
أهم سبل حل الخلافات التي تحصل بين الزوجين عندما يعجزان عن إيجاد الإصلاح
بينهما، فيلجئان إلى التحكيم، ولا تظني أني خرجت عن الموضوع، بل الموضوع
ليس الحب، لكن كيفية الحفاظ على الحب بعد الزواج، فهو غير ممكن لشاب وفتاة
إذا لم يوجد لهما السند العائلي، واعذريني إن أطلت عليك، لكن نصيحتي أن
تستفيدي من خبرات أهلك، ولا تنزعجي من حرصهم عليك، وعندما تصبحين أما
ستجدين نفسك تتصرفين بنفس الطريقة التي حافزها هو الخوف على الذرية عموما،
والبنات خصوصا.

_________________




علم صحيح
+
مجاهدة للنفس
+
عدم يأس من رحمة الله
+
حسن ظن بالله
=
إنسان متميز تحبه الملائكة وتنشغل به وتدعو له


Scorpion Payne

عدد المساهمات : 266
تاريخ التسجيل : 18/10/2008
العمر : 29

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى